برامج اهلنا

 

البرنامج الاجتماعي

مشروع الرعاية والخدمات

يؤمن مشروع الرعاية والخدمات في جمعية أهلنا الرعاية الضرورية للعائلات والأفراد المحتاجين. يقوم متطوعو أهلنا بزيارات ميدانية بشكل منتظم للأسر المحتاجة في أحياء فقيرة، وتعبئة استمارات لتقييم الوضع المعيشي، الصحي، الاجتماعي، التعليمي والاقتصادي للعائلة. وبناءً عليه تقوم الجمعية بتقديم الخدمة اللازمة.

وهذه الخدمة تشمل:
المؤن، الثياب، كلفة المواصلات من والى المدرسة, المنح الدراسية الحليب، الحفاضات وخدمة التنظيف والطبخ للمسنين والعاجزين ويقوم المشروع بمتابعة هذه العائلات بانتظام، وفي الحالات التي نواجه فيها مشكلات لا يمكن معالجتها في القسم الاجتماعي، فإنه يتم تحويلها الى مؤسسات معنية في هذا المجال.
يمكن التنويه بأنه عندما تتوفر الموارد اللازمة، يُعطى المسنين وذوي الحاجات الخاصة عناية إضافية.

الهدف:
■ توفير الرعاية الضرورية للعائلات المحتاجة لتخفيف الأعباء المادية.
■ التركيز على تقديم الدعم للأفراد ذوي الإمكانيات المحدودة لمساعدة أنفسهم وهم: : المعوقون، المسنون، المطلقات والأرامل.
■ المداومة على متابعة العائلات كوسيلة لتوفير الدعم الأكثر كفاءة.

المستفيدون:
■ العائلات المحتاجة ذوي الخلفيات المحرومة اقتصادياً واجتماعياً.

حقائق وأرقام:
يُقدّرعدد المستفيدين عام 2011: 1600.

قصة نجاح:
سيدة من المستفيدين من هذا البرنامج هي ممرضة متقاعدة، عملت لسنوات عديدة في مستشفى حكومي، واشترت منزلاً لتعيش فيه، وبسبب الحالة الاقتصادية الصعبة وعدم قدرتها على العمل بعد العجز والكبر لم تعد تستطيع دفع فواتير الكهرباء والأدوية. لذلك فإن المساعدة التي تتلقاها من جمعية أهلنا وهي حصة مونة شهريا تسمح لها بأن تخصص هذه الأموال لدفع فواتير الكهرباء وشراء الدواء.
في مثل هذه الحالات إن برنامج الرعاية الاجتماعية يخفف الأعباء على الذين سبق لهم أن دفعوا مستحقاتهم للمجتمع والآن هم غير قادرين على تحسين وضعهم.

مشروع رعاية اليتيم في بيته

يؤمن مشروع رعاية اليتيم في بيته دعم الطفل اليتيم في مجال التعليم ودمجه في محيطه العائلي والاجتماعي عن طريق تأمين القسط المدرسي وكلفة المواصلات من وإلى المدرسة ومتابعته في المنزل والمدرسة من أجل تحقيق مصلحته الفُضلى من خلال الزيارات الدائمة لبيوت الأيتام ومدارسهم، والوقوف على المشاكل التي تعترضهم والتدخّل لحلّها.

الهدف:
■ توفير الخدمات التعليمية للطفل اليتيم وإلتحاقه بالمؤسسات التعليمية.
■ توفير الخدمات الإجتماعية حيث يتم معالجة المشكلات التي يعاني منها داخل أسرته.
■ توفير الخدمات الترفيهية وذلك من خلال النشاطات المناسبة.
■ تأهيل الأيتام والأرامل ضمن دورات ثقافية وتوعية صحية.


المستفيدون:
■ كل طفل فقد والده ويعيش مع والدته/أو أي شخص من أفراد عائلته ضمن العائلات المحتاجة التي يتم رعايتها في مشروع الرعاية والخدمات لدى الجمعية.

حقائق وأرقام:
■ يُقدّر عدد المستفيدين عام 2011: 69 طفلاً مكفولاً / و225 طفلاً يتيماً على لوائح الجمعيّة.
■ قيمة الكفالة: 1200 $ سنويا ً أي 100 $ شهريا ً.

قصة نجاح:
طفلة فقدت والدها بوفاته وفقدت والدتها بزواجها وهي تعيش مع جدتها التي احتضنتها منذ الصغر وتم رعايتها من قبل الجمعية تعليمياً في المرحلة المتوسطة والثانوية وها هي الآن تكمل مشروعها التعليمي في الجامعة بإختصاص – إدارة الأعمال – بطموح عالٍ ٍللتخرج والإندماج في سوق العمل.

مشروع تأمين الخدمات المنزلية

يؤمن مشروع تأمين الخدمات المنزلية فرص عمل للسيدات من عائلات محتاجة يعملْن في مجالات التنظيف والجلي والطبخ والضيافة بالاضافة الى رعاية المسنين, وذلك عن طريق قيام الجمعية بدور الوساطة المجانية بين العاملات وأصحاب البيوت والمؤسسات. كما وتواصل العمل حتّى تمامه من خلال متابعة الملاحظات الإيجابية والسلبية مع الطرفين.
كما تؤمن الجمعية التدريب اللازم للعاملات إن من حيث تقنيات العمل أو من حيث التمكين الذاتي      (التواصل - إدارة الدخل - تنظيم الأولويات...الخ).
وضمن خطط السنوات المقبلة تسعى الجمعيّة إلى زيادة عدد العاملات من خلال العمل على تدريب مجموعات العاملات وتمكينهن من الانخراط في سوق العمل، والانصراف إلى مجموعات أخرى عندما نتأكّد من أنهن صرن مستقلاّت وقادرات على العمل دون وساطة الجمعيّة، من دون أن تتخلّى الجمعية عن احتضانهن والنظر إلى مشاكلهن عند الضرورة.

الهدف:
■ تمكين ربات المنازل من العائلات المحتاجة من إيجاد فرص عمل تناسب ظروفهنّ.
■ تطوير مهارات العاملات من خلال توفير ورش عمل لهن.
■ تأمين الخدمات المتنوعة لعائلات صيدا والجوار.
■ تشجيع الإعتماد على العمالة المحلية.

المستفيدين:
■ السيدات من العائلات المحتاجة ممّن لا شهادة ولا حرفة في أيديهنّ.
■ معظمهن مطلقات أو أرامل.
■ سيدات يأتين من بيئة غير مشجعة للاستقلالية.

حقائق وأرقام
■ يُقدّرعدد المستفيدين عام 2011: 77 عاملة.

قصة نجاح:
عاملة كانت تعاني من مشاكل زوجية معقدة وكانت تتعرّض للعنف الزوجي يوميًّا, مما كان يؤثر سلباً عليها وعلى مستقبل اطفالها. عن طريق عملها، استطاعت أن تستقلّ بذاتها وتنفصل عن زوجها، فأسست منزلاً لها تحضن فيه أولادها الصغار وتوفر لهم الاستقرار والامان.

مشروع توزيع الملابس

يوفر هذا المشروع الملابس الجديدة والمستعملة ذات النوعية الجيّدة للأسر الأقل حظاً في صيدا بأسعار رمزية، وذلك من خلال جمع الملابس من الأفراد والأسر والمحال التجارية والقيام بإعادة توزيعها.
يوفر مجموعة متنوعة من الملابس والاكسسوارات(حقائب وأحذية) ولوازم المنزل ... ويمكن الوصول الى مركز المشروع بسهولة نظراً لموقعه الاستراتيجي القريب من سوق صيدا مما يوفر على معظم المواطنين كلفة المواصلات.

الهدف:
■ مساعدة العائلات الأقل حظاً في الحصول على ملابس لائقة وفق إمكانياتهم وتوفير الإنفاق على الملابس، ليتسنى لهم تخصيص هذه الأموال لاحتياجات أخرى.
■ تشجيع المقتدرين من أفراد ومؤسسات على التكافل الاجتماعي.

المستفيدون:
■ العائلات الأقل حظاً في صيدا والجوار.

حقائق وأرقام:
■يُقدّرعدد المستفيدين عام 2011: 500 عائلة تستفيد من هذا المشروع.

مشروع الدعم النفسي

مشروع الدعم النفسي , وهو أحدث مشروع في جمعية أهلنا, يعمل مع المستفيدين من أيٍ من برامج أهلنا الحالية وبحاجة الى دعم نفسي. اذ انهم يحتاجون للمساعدة في التغلب على المشاكل الاجتماعية والسلوكية والشخصية من أجل تحسين كيفية تعاملهم مع وضعهم. ويتم ذلك من خلال جلسة دورية مع معالجين نفسيين ومعالجين النطق ،ومن خلال العلاج الحسي الحركي.

الهدف:
■ معالجة المشاكل الصحية النفسية للمستفيدين.
■ مساعدة المستفيدين على فهم أفضل للتعامل مع واقعهم ومشاكلهم الاجتماعية.

المستفيدين:
رجال, ونساء, وأطفال ممّن يستفيدون من أيٍ من برامج أهلنا الحالية وبحاجة لدعم نفسي ولديهم الرغبة في العلاج.

حقائق وأرقام:
■ بدأ هذا المشروع في نيسان 2010 .
■ يُقدّرعدد المستفيدين من العلاج ب30 مستفيد.

قصة نجاح:
لاحقاً

صور